السياحة العلاجية في الأردن

مشاركة :


السياحة العلاجية في الأردن

السياحة العلاجية في الأردن 

 تعد السياحة العلاجية في الأردن  وجهة  متكاملة العناصر نظرا لتوفر الخدمات والميزات التي تجعله اختيار كل سائح وحين نتحدث عن العلاج يبحث المريض أيضا مكان في السياحة الأردنية.  

 كما تتمتع المملكة بأفضل المواقع الأثرية و الطبيعية عن قرب وترويجها محليا وإقليميا إلى جانب المثلث الذهبي الشهير الذي يشمل (البتراء، وادي رم والعقبة ) وذلك بهدف استقطاب المزيد من السياح والتأكيد على أن بلدنا يضم في رحابه أفضل المواقع والمناطق الطبيعية الخلابة تدعم جانب السياحة الترفيهية والعلاجية والدينية في آن معا بما يتواكب مع اتجاهات وأذواق السياح حول العالم، إذ يتمكن السائح من أن يتمتع بأجواء المناظر الطبيعية وربوع الصحراء التي تعكس روح البداوة العريقة وسحر الشرق ناهيك على توفر الموارد الطبيعية والمياة المعدنية الدافئة للاستجمام والاستشفاء وعلاج العديد من الأمراض المزمنة كالصدفية والتهاب الجلد والبهاق والتهاب المفاصل الصدفي و أمراض الجهاز التنفسي كالربو و التهاب المفاصل ومشاكل الدورة الدموية وارتفاع ضغط الدم ومرض باركنسون. 

إضافة إلى الخدمات المقدمة للسياح من المجتمع المحلي مثل الأكل والشرب والإقامة  والتسويق والدلالة السياحية ، هذا عدا عن التمتع بزيارة المواقع الدينية المفعمة بأجواء روحانية بحتة كأضرحة الصحابة والمغطس الواقع  شرق نهر الأردن لأداء مناسك الحج المسيحي.

قسم شؤون المرضى الدوليين 

عملت وحدة شؤون المرضى الدوليين والعلاقات العامة منذ انطلاقة مستشفى الإسراء في دعم السياحة العلاجية من خلال خدمة ورعاية المرضى الدوليين والسهر على راحتهم، ثم تطورت إلى قسم، وللاهتمام الكبير من عطوفة مدير عام المستشفى الدكتور نائل زيدان المصالحة تم ترقية القسم إلى دائرة من أجل تقديم خدمات مميزة إلى المرضى وذويهم من جميع أقطار الدنيا.

الخدمات التي يقدمها قسم شؤون المرضى الدوليين ضمن قطاع السياحة العلاجية

1.  متابعة التقارير الطبية للمرضى الدوليين مع أطباء الاختصاص لبيان إمكانية العلاج والتكلفة المالية ومدة الإقامة المتوقعة.

2. حجز تذاكر سفر، وتغيير مواعيد الحجوزات للمرضى والمرفقين لهم.

3. استقبال وتوصيل المريض من والى المطار وتأمينه بسيارة الإسعاف وطاقمها إذا لزم الأمر.

4.مرافقة المريض داخل أقسام المستشفى والعيادات ومتابعة مراحل العلاج بالتنسيق مع الأطباء والكوادر التمريضية.

5.  زيارة جميع المرضى الموجودين على أسرة الشفاء والتأكد من تقديم أفضل الخدمات الطبية والفندقية، والحرص على تلبية احتياجاتهم.

6.   تقديم الخدمات الاجتماعية والدعم المعنوي للمرضى.

7.   تنظيم رحلات ترفيهية للمرضى وذويهم للمناطق السياحية والدينية.

8. متابعة الإجرءات القانونية وغير القانوينة خارج المستشفى فيما يتعلق بالمرضى الدوليين إذا لزم الأمر.

9.  التواصل مع المرضى بعد عودتهم لبلادهم للاطمئنان على أحوالهم الصحية.  

 

 




هل عندك استفسار؟