عيادة الإستشارة التغذوية

عيادة التغذية العلاجية ليس موضوع الحمية الغذائية واستعمال الغذاء في معالجة الأمراض أمرا جديدا كما يخيل لنا ونحن نقرأ كتابا منهجيا حديثا في تغذية المرضى أو عندما نتكلم عن ضرورة استعمال الحمية الغذائية كجزء من العلاج في المستشفيات الحديثة. بل إن الحمية والمعالجة بالغذاء استعملت منذ القدم. فقد استعملها المصريون القدماء والإغريق وحكماء الهند والفرس.

فنحن نجد ابقراط الحكبم، الطبيب اليوناني المشهور كان يعالج مريض العشى الليلي بكبد الثور منذ 1500 سنة قبل الميلاد وأن أطباء مصر القديمة كانو يعالجون المرض نفسه بكبد الديك الأسود. ولا يخفى على أحد أن مرض العشى الليلي الناتج عن نقص فيتامين A الي يشكل الكبد أغنى مصادره الغذائية.

والان وأصبحت الحمية جزءا لا يتجزأ من الوقاية من الأمراض بل علاجها في كثير من الحالات، وأصبح قسم التغذية، بما فيه من اختصاصيي تغذية مؤهلين في هذه المهنة، جزءا لا يتجزأ من أقسام أي مستشفى حديث.ولذلك وانطلاقاً من الشعور بالمسؤولية تجاه المجتمع ، وحرصاً من قسم التغذية على أداء دوره التوعوي والصحي, فقد انطلقت فكرة إنشاء عيادة التغذية في مستشفى الإسراء في وقت ترسخت فيه القناعة العلمية حول أهمية التغذية السليمة في المحافظة على صحة الجسم ودرء خطر الأمراض المزمنة والخطيرة عنه والتخفيف من مضاعفاتها.

تتضمن خدمات العيادة حميات غذائية :

- تخفيف الوزن

- زيادة الوزن 

-الحوامل والمرضعات 

-الأمراض المختلفة ( السكري، الضغط، القلب، وتصلب الشرايين)

-الرياضيين

 ولمراعاة الدقة في تخطيط الحميات يتوفر لدينا ميزان لمكونات كلة الجسم لقياس (وزن الدهون، وزن العضلات، نسبة الدهون، نسبة الماء، مؤشر كتلة الجسم، الوزن المثالي......الخ).

للإستفسار :

عيادة الإستارة التغذوية - مجمع الإسراء الطبي- الطابق الأرضي

هاتف :5300300 فرعي : 1630  




وجدت خلال مكوثي في مستشفى الإسراء رعاية طبية ممتازة ناهيك عن حسن المعاملة والرحمة المقدمة من الكادر الطبي والتمريضي كما أن جودة النظافة والتعقيم والاهتمام بالمريض تركت اثراملموسا

هيا العمد

أو أن أشكر كافة موظفي مستشفى الإسراء بدءا من مدير العام و مدير العلاقات العامة والمرضى الدوليين والأطباء والممرضين والفنيين والإداريين لما وجدته من اهتمام منقطع النظير في كافة الخدمات الطبية والإدارية وهذا إن دل على شئ يدل على وعي قيادة المستشفى لما يقدمه من خدمات استشثنائية جليلة في مجال السياحة العلاجية

محمد خليل أبو بكر

ضابط شركة بوزارة الداخلية السودانية